حقائق حول التنويم المغناطيسي

حقائق حول التنويم المغناطيسي

ربما أنت هنا لقراءة هذا المقال لأنك تحب تعلم التنويم المغناطيسي بسهولة باليد أو تعلم التنويم المغناطيسي بالعين أو بكل بساطة معرفة طريقة التنويم المغناطيسي بالكلام، أو بأي طريقة أخرى، إذن تابع القراءة ولا تنسى زيارة المقالات الأخرى…

هل تعلم أن الجميع يمكن أن يكونوا منومين مغناطيسيين؟

أي شخص له رغبة، وقادرعلى اتباع التعليمات يمكن أن يكون منومًا، ولكن لا يمكن تنويم أي إنسان ضد إرادته، لا بد من حالة توافقية بين المنوم والعميل، يعمل التنويم المغناطيسي بشكل أفضل عندما يريد العملاء حقًا إجراء تغييرات في حياتهم، ولكنهم يواجهون صعوبة في القيام بذلك.

التنويم المغناطيسي ليس نوما، ولا هو استرخاء!

هذا اعتقاد خاطئ وشائع، لأننا غالباً ما نركز على العملاء أثناء الاسترخاء، ومع ذلك، التنويم المغناطيسي ليس استرخاء. أغلب عملاء التنويم المغناطيسي في كثير من الأحيان يحسون بنوع من الإثارة والاحساس بالراحة وهم منومون مغناطيسيا.

يكون وعي العملاء خلال التنويم المغناطيسي في حالة عادية و يتذكرون كل شيء قيل لهم خلال جلسة التنويم المغناطيسي!

يعتقد العديد من العملاء أن أثناء التنويم المغناطيسي، لن يتذكروا أي شيء قد حدث وأنهم بطريقة ما فاقدون للوعي أو في واقع متغير. الحقيقة هي أنهم سوف يتذكرونها بقدر ما يتذكرون أي محادثة. عادة لا يكون حرفيا، لكنهم سيتذكرون.

ماذا عن التخذير بالتنويم المغناطيسي؟

يمكن استعمال التنويم المغناطيسي قبل العمليات الجراحية الطبية، ومع ذلك، خاصة في فرنسا وأمريكا، يمكن القول أن نسبة 70% من المصحات خاصة مصحات طب الأسنان قد استغنوا عن التخدير بالمخدر المعروف، وقد تحولوا إلى التخدير بالتنويم المغناطيسي. رغم ذلك فهذه الحالات العميقة من التنويم المغناطيسي تكون فيها الاستجابة صعبة، حيث أن العملاء لا يستجيبون للتنويم المغناطيسي بشكل فعال، وقد يكون الوصول معهم إلى تنويم عميق جدا صعبا لأن التفاعل يكون بطيئا نوعا، لهذا السبب تتم معظم حالات التنويم المغناطيسي أثناء وجود العميل في حالة واعية وتفاعلية، وبشكل إرادي محض منه، فنحن لا ننوم أيا كان إلا برغبته في ذلك.

التنويم المغناطيسي ليس هو السيطرة على العقل كما يعتقد الكثيرون، ولا يتمتع المنومون المغناطيسيون بأي سيطرة على العملاء!

الحقيقة هي أن التنويم المغناطيسي، هو حالة تتم بالتراضي الكلي بين العملاء والمنومين المغناطيسيين، المنوم المغناطيسي ليست له أي سيطرة على العميل، والعملاء ليسوا مجبرين على قول الحقيقة أثناء وجودهم في حالة التنويم المغناطيسي. فمن الممكن أن تكذب أثناء خضوعك لتأثير التنويم المغناطيسي. فالتنويم المغناطيسي هو دائما عملية التقيد بالثقة المتبادلة مع عملائنا. وتظهر مرحلة التنويم المغناطيسي حين يقوم الناس بأشياء لا تصدق من أجل الترفيه فقط (نسيان الإسم، نسيان رقم معين، تغيير مذاق أكلة معينة…)، وهذا ليس هو ما يحدث في مراكز التنويم المغناطيسي، إنما تحدث جلسات علاجية قوية متكررة حتى يتم العلاج بشكل كلي.

يمكنك الإنتقال إلى الموضوع الموالي بالنقر على الزر أسفله،
أو الإنتقال إلى الصفحة الرئيسية واختيار الموضوع الذي تريد بشكل مرتب حسب الأبواب بالنقر هنا.



3 تعليقات

  1. AffiliateLabz فبراير 16, 2020
    • radone مارس 4, 2020
  2. BrianScarp أبريل 2, 2020

Add Comment