لماذا يجب أن تصبح محترفا في التنويم المغناطيسي؟

لماذا تريد أن تصبح محترفا في التنويم المغناطيسي؟

ربما أنت هنا لقراءة هذا المقال لأنك تحب تعلم التنويم المغناطيسي بسهولة باليد أو تعلم التنويم المغناطيسي بالعين أو بكل بساطة معرفة طريقة التنويم المغناطيسي بالكلام، أو بأي طريقة أخرى، وربما أنت هنا لأنك تريد تعليم التنويم المغناطيسي لأشخاص آخرين. إذن تابع القراءة ولا تنسى زيارة المقالات الأخرى…

إذا كنت تفكر في مهنة منوم مغناطيسي محترف فأنت في المكان المناسب!

على الأرجح، أنت تقرأ هذا المقال لأنك مهتم بتعلم التنويم المغناطيسي، وربما قد تكون حاليا منوما مغناطيسيا. أو قد تكون فقط فضوليا حول كيفية التأثير على العقل، والقدرة على التغيير، باستخدام تقنيات متقدمة في التنويم المغناطيسي.
اِعلم ان الأمر سهل جدا، واعلم أنك لا تحتاج إلى معرفة مسبقة عن التنويم المغناطيسي لتصبح منوما مغناطيسيا.

لا تحتاج إلى أي تدريب متقدم في العلاج النفسي أو كيفية تقديم الإستشارات النفسية والعاطفية، أوعلم الأعصاب، أو علم البرمجة اللغوية العصبية. قد تشعر باليأس لأنك تعرف من أين تبدأ! ولكنك بالمقابل تريد تعلم المزيد عن طرق تنويم شخض مغناطيسيا. قد تكون لديك شكوك حول إن كان بإمكانك كسب لقمة عيش أو مدخول إضافي كمنوم مغناطيسي محترف. أسئلة كثيرة تدور في ذهنك! وبطريقة معينة وجدت هذا المقال!
تهانينا! لأنك في المكان الصحيح بالظبط، سوف تحصل على أجوبة شافية على كل تلك الأسئلة وأكثر في هذا المقال، وفي هذا الموقع الذي يعتبر أول موقع عربي متخصص في تعلم التنويم المغناطيسي في الوطن العربي.

إذن كل ما ستحتاجه لتكون منوماً مغناطيسياً محترفا هو ما يلي:

1. حب مساعدة الآخرين.
2. الاستعداد لتعلم التقنيات المتقدمة في مجال التنويم المغناطيسي.
3. الشجاعة للقيام بالعمل المتقن من خلال جلسات باستعمال التنويم المغناطيسي (يسمى كذلك التنويم الإيحائي) على نفسك أولا، ثم على العملاء.

لنبدأ بتفصيل كل عنصر من العناصر الثلاثة المهمة السابقة.

1. حب مساعدة الآخرين:
هل لديك رغبة واِستعداد تامين لمساعدة الآخرين؟
هل يؤلمك أن ترى الألم الذي تسببه المعاناة للأشخاص في العالم؟
هل يؤلمك أن ترى كل هذا الحزن والشعور بالوحدة في الأماكن العمومية؟ أو حتى حزن أقرب الناس إليك؟
قد يكون لك أصدقاء وأقارب يعانون من القلق والخوف، يعيشون قصص الإهمال أو سوء المعاملة، أو عدم القدرة على النوم، أو الذين يريدون الإقلاع عن التدخين، أو حتى الذين يعانون من صدمات نفسية، أو رهاب تسلق الأماكن العالية، أو فوبيا الأماكن المغلقة، أو كثير من الأمراض، لا يمكن ذكرها جميعها.

قد تلاحظ عدد الأشخاص الذين يتجهون نحو الكحول والتبغ والمخذرات، وتود مساعدتهم للشعور بأفضل حال، أو محاولة مساعدتهم لنسيان كل ما يعانون منه.
قد تكون حاليًا مدربًا أو مؤلفًا أو مدرسًا أو معالجًا أو ممرضا أو أي منصب آخر، وتريد بشكل كبير مساعدة الناس من حولك كل يوم في تقبل قضاياهم وتجاوزها، لكن طريقة مساعدتهم تجهلها حاليا، هنا يمكن لي أن أقول أنك في المكان المناسب!
لأن الطريقة هي “تعلم التنويم المغناطيسي”، لكن سيراودك هذا السؤال:
كيف يمكن للتنويم المغناطيسي أن يكون سببا في الحصول على نتائج أفضل لأولئك الذين سأساعدهم؟
الجواب، ستجده بالتفصيل في هذا الموقع، أول موقع عربي متخصص في تعلم التنويم المغناطيسي على الصعيد العربي.

2. الاستعداد لتعلم التقنيات المتقدمة:
لقد حصل تغير كبير في كل ما يتعلم بتقنيات التنويم المغناطيسي في السنوات الخمسين الماضية. حيث تطور كثيرا وظهرت تقنيات جديدة في العلاج بالتنويم المغناطيسي، ويعتبرعلم الأعصاب وعلم البرمجة اللغوية العصبية، السبب الرئيسي وراء ظهور هذه التقنيات الحديثة الأكثر فعالية، وكذلك تطور كبير في لغة وسكريبتات التنويم المغناطيسي، بما في ذلك طريقة التنويم المغناطيسي بالاتصال غير اللفظي. والخبر السار هو أن هذه التقنيات سهلة، يمكن تعلمها بقليل من التطبيق على المقربين لك من العائلة والأصدقاء، ويجب أن تعلم أن إحتراف التنويم المغناطيسي ستحققه فقط بالممارسة اليومية، والهدف من كل ذلك هو أن تصبح محترفا في العلاج بالتويم بالإيحاء (التنويم المغناطيسي).

كل منوم مغناطيسي استخدم التنويم المغناطيسي وطبقه على نفسه أولا، لتعلمه حتى الاحتراف، وكذلك من أجل تنمية قدراته. فالتنويم المغناطيسي يمكن أن يساعدك في القراءة بشكل أسرع، والتعلم بشكل أسرع، وتحسين وتقوية ذاكرتك.
عموما، التنويم المغناطيسي سيساعدك على التركيز واكتساب المهارات بسرعة. إستغل الفرصة إذن لمساعدة نفسك ومساعدة الآخرين.

3. الشجاعة للقيام بالعمل المتقن من خلال جلسات باستعمال التنويم المغناطيسي:
المشكلات والحالات التي نساعد عملائنا في علاجها، لا تكون سهلة دائماً، غالبا ما يكون معظم هؤلاء قد حاولوا جاهدين بالفعل حل مشكلاتهم بأنفسهم، ولكنهم لم ينجحوا في ذلك، إذن عليك أن تكون على استعداد تام للقيام بالعمل الضروري واللازم مع العملاء، لمساعدتهم في التغلب على خوفهم، والحد من المعتقدات السلبية، حول أنفسهم وحول تصرفاتهم.
أول شخص أريدك أن تساعده هو نفسك، أفضل المنومين المغناطيسيين هم المؤمنين الحقيقيين بالتنويم المغناطيسي، ولديهم طريقتهم الخاصة في استعمال التنويم المغناطيسي، وذلك بسبب التجارب التي راكموها في هذا المجال. هذا لا يعني أنك بحاجة إلى ذلك الآن قبل قراءة جميع مقالات هذا الموقع، لكن آمل أن تكون على استعداد كامل وإرادة قوية، للعمل على نفسك أولا، ثم التخلص من جميع المعتقدات السلبية التي خلقتها حول نفسك، والحد من الحديث السلبي عن نفسك.

إذن إستعد، لنبحر معا في أبواب ومقالات موقعنا، من أجل إتقان تقنيات التنويم المغناطيسي القديمة والحديثة، لتنويم أي شخص مغناطيسيا، كن على يقين يا صديقي (صديقتي) أن موقعنا سوف يساعدك بما لا يدع مجالا للشك في إحتراف التنويم المغناطيسي، وبالتالي مساعدة عملائك على تحسين وتجويد حياتهم الشخصية والمهنية والأسرية.

يمكنك الإنتقال إلى الموضوع الموالي بالنقر على الزر أسفله،
أو الإنتقال إلى الصفحة الرئيسية واختيار الموضوع الذي تريد بشكل مرتب حسب الأبواب بالنقر هنا.



Add Comment