ما هو التنويم المغناطيسي؟ وكيف تعرف أنك منوم مغناطيسيا؟

ما هو التنويم المغناطيسي؟ وكيف تعرف أنك منوم مغناطيسيا؟

ما هو التنويم المغناطيسي؟
كيف تعرف أنك خاضع لتأثير التنويم المغناطيسي؟
التنويم المغناطيسي بين الحقيقة والخيال !

ربما أنت هنا لقراءة هذا المقال لأنك تحب تعلم التنويم المغناطيسي بسهولة باليد أو تعلم التنويم المغناطيسي بالعين أو بكل بساطة معرفة طريقة التنويم المغناطيسي بالكلام، أو بأي طريقة أخرى، إذن تابع القراءة ولا تنسى زيارة المقالات الأخرى…
التنويم المغناطيسي ليس بالضرورة خروج عن المألوف، كما أن التنويم المغناطيسي ليس نوماً كنومنا العادي كل ليلة. التنويم المغناطيسي هو وعي مركز بدقة عالية على عناصر أو أفكار أو أحداث معينة، في حين يتم فيه تجاهل كل العناصر والأفكار والأحداث الاخرى.

في الأمثلة المذكورة في المواضيع السابقة (يمكنك الرجوع إلى القائمة الرئيسية وتصفح المواضيع السابقة واللاحقة كذلك)، هذه الأمثلة ممتازة للتعرف على بعض حالات التنويم المغناطيسي، حيث توجد فيها بيئة وسياق آسرين للعقل والأحاسيس، حيث المشهد الجميل يسيطر على حواسك. وهو نفس الشيء الذي يحدث لنا أحيانا أثناء الإستماع إلى الموسيقى مثلا، أو مشاهدة فيلم معين، أو قراءة كتاب رائع، نحن آنذاك ننغمس في لحظات رائعة من عناصرها بكل جوارحنا. ذلك التركيز الذي تخلقه تلك المواقف بشكل طبيعي، يجعلنا ننسى الأشياء من حولنا، بل حتى الماضي والمستقبل ننساه في تلك اللحظات، حيث نصبح حاضرين تماما جسديا في الومان والمكان الحاليين، ولكن وعينا وتركيزنا في تلك اللحظة القوية من الفيلم او الكتاب أو الموسيقى.

هذا ما يفعله التنويم المغناطيسي، وهذه هي حقيقة التنويم المغناطيسي.

من أهداف التنويم المغناطيسي الكبرى، القدرة على إيصال الوعي إلى أعلى مستوى من التركيز، وهذا التركيز يكون حول فكرة أو عنصر أو مفهوم واحد فقط. هذا هو السبب في الشعور بفقدان السيطرة على الزمن (الوقت) أثناء التنويم المغناطيسي، لأنه في الكثير من الأحيان لا يوجد أي معنى للزمن عندما نركز بشكل فعال وقوي على عنصر واحد. وهذا ما يفعله التنويم المغناطيسي، حيث يوفر لك القدرة على أخذ كل وعيك وتركيزه في لحظة واحدة على عنصر واحد وحيد فقط.

هل ترغب في الحصول على القدرة على وضع 100% من قوة دماغك في لحظة واحدة، أو في فكرة واحدة، أو في جهد واحد؟ ما هي قوة التنويم المغناطيسي في فعل ذلك؟

إن العدسة المكبرة التي تركز بعناية على ضوء الشمس يمكن أن تشعل النار. ويمكن قول ذلك أيضا على التنويم المغناطيسي، يمكن أن يساعدك الوعي المركّز الذي يولده التنويم المغناطيسي على تحقيق حلم حياتك وخلق قوة أكبر لإلتقاط الأنفاس والقيام  بأمور رائعة وابتكارات مدهشة، وخلق إبداعات مبهرة من الرسم أو الموسيقى أو الفن بصفة عامة، والتنويم المغناطيسي سيساعدك كذلك في حياتك المهنية.

كل هذا يستطيع مساعدتك في التغلب على مشاكل الفوبيا أو الخوف أو التوتر أو أي شيء آخر تعاني منه سابقا أو حاليا، أو بمعنى إجمالي التخلص من التجارب المؤلمة بالتنويم المغناطيسي، وكذا تحسين قوة حفظ الدروس الذي تعلمتها مثلا، وبفضل التنويم المغناطيسي يمكنك أن تصبح الإنسان الذي ترغب أن تصبحه فعلا.

بعض فوائد التنويم المغناطيسي؟

** التنويم المغناطيسي يعطينا الوسائل لإطلاق الإمكانات الكاملة لوعي الإنسان.

** يجعلك التنويم المغناطيسي تتخيل أنك أنت هو القوة الكاملة لكل شيء.

** سيجعلك التنويم المغناطيسي تصل الى الحد من معتقدات عدم الجدارة وعدم الكفاءة وعدم الثقة بالنفس.

** ستزيل كل المخاوف من الإخفاقات التي عشتها في الماض وتخاف عيشها في المستقبل.

** ستنجح بفضل التنويم المغناطيسي من التخلص من الأحاسيس التي ترتبط بتجربة سلبية عشتها في الماضي.

ببساطة قوتك الحقيقية ككائن أبدي تكون بتركيزك على لحظة واحدة، من أجل تحقيق أهدافك في حياتك. وبالظبط هذا ما نحتاجه لكي ينجح التنويم المغناطيسي مع أي شخص، ولكي تنوم أي شخص، يجب أن يكون تركيزه جيدا على كل إملاءاتك وتوجيهاتك. بمعنى آخر أن تكون الإستجابة للتنويم المغناطيسي جيدة.

يمكنك الإنتقال إلى الموضوع الموالي بالنقر على الزر أسفله،
أو الإنتقال إلى الصفحة الرئيسية واختيار الموضوع الذي تريد بشكل مرتب حسب الأبواب بالنقر هنا.



Add Comment